دعاء النبي في الطائف

14

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عندما نالت قريش من رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأذى والعذاب، خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى الطائف يلتمس النصرة من ثقيف، ويرجو أن يقبلوا منه ما جاءهم به من عند الله عز وجل، فيا ترى ماذا كان ردّ أهل الطائف، وكيف كان استقبال أهل الطائف للحبيب صلى الله عليه وسلم، وما سبب دعاء النبي في الطائف الذي اشتهر أنه دعا عليهم، وما قصة ملك الجبال الذي أتى للنبي صلى الله عليه وسلم في الطائف، وماذا طلب من النبي صلى الله عليه وسلم؟ كل هذا سنتعرف عليه في مقالتنا بعونه تعالى

هجرة الرسول الى الطائف

عندما ذهب النبي صلى الله عليه وسلم إلى الطائف عمد إلى نفر من ثقيف، هم يومئذ سادة ثقيف، فجلس إليهم ودعاهم إلى الله، وكلمهم بما جاءهم من أجله، لكنهم ردوا عليه رداً منكراً، وفاجؤوه بما لم يكن يتوقع من الغلظة وسماجة القول

فقام النبي صلى الله عليه وسلم من عندهم وهو يرجوهم أن يكتموا خبر مقدمه إليهم عن قريش، فلم يجيبوه أيضاً

ماذا كان جواب أشراف الطائف؟

قابل النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة من أشراف الطائف: عبد ياليل، ومسعود، وحبيب بنو عمرو بن عمير، وكانوا سادة ثقيف وأشرافها، فجلس إليهم وكلمهم بما جاء له من نصرته على الإسلام، والقيام معه على من خالفه من قومه

فقال أحدهم: هو (يمرط) ثياب الكعبة إن كان الله أرسلك، وقال الثاني: أما وجد الله أحداً غيرك يرسله، وأما الثالث: فكان أعقل منهما فقال: والله لا أكلمك أبداً، لئن كنت رسول الله لأنت أعظم خطراً من أن أرد عليك، ولئن كنت تكذب على الله ما ينبغي أن أكلمك

فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم من عندهم، وقد يئس من مناصرته له، وقال لهم: “إذ فعلتم ما فعلتم فاكتموا عني” كراهة أن يبلغ قومه عنه مجيئه لهم

اقرأ أيضاً: إيذاء قريش للرسول محمد صلى الله عليه وسلم

دعاء النبي في الطائف وقصة عداس

هل أجاب أشراف قريش طلب المصطفى؟

لم يستجب أشراف قريش لطلب النبي صلى الله عليه وسلم بل أغروا به سفهاءهم وعبيدهم يسبونه، ويرمونه بالحجارة حتى أن رجلي رسول الله صلى الله عليه وسلم لتدميان، وزيد بن حارثة رضي الله عنه يقيه بنفسه حتى لقد شجّ في رأسه عدة شجاج

سار النبي صلى الله عليه وسلم مع زيد بن حارثة مع أن رموه أطفال ثقيف بالحجارة، حتى وصل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بستان لعتبة بن ربيعة، فرجع عنه من سفهاء ثقيف من كان يتبعه، فعمد عليه الصلاة والسلام وقد أنهكه التعب والجراح إلى ظل شجرة عنب، فجلس فيه وابنا ربيعة ينظران إليه

دعاء النبي في الطائف

لما اطمأن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك الظل، رفع رأسه يدعو بهذا الدعاء، فما هو دعاء النبي في الطائف الذي دعا به؟

رفع النبي صلى الله عليه وسلم رأسه وبدأ يدعو بهذا الدعاء: (اللهم إليك أشكو ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس، يا أرحم الراحمين، أنت رب المستضعفين وأنت ربي، إلى من تكلني؟ إلى بعيد يتجهمني، أم إلى عدو ملكته أمري؟ إن لم يكن بك عليّ غضب فلا أبالي، ولكن عافيتك أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة، من أن تنزل بي غضبك، أو يحلّ عليّ سخطك، لك العتبى حتى ترضى، ولا حول ولا قوة إلا بك)

قال الهيثمي في مجمع الزوائد: فيه ابن إسحاق وهو مدلس ثقة، وبقية رجاله ثقات

قصة عداس مع النبي صلى الله عليه وسلم

بعد دعاء النبي في الطائف تحركت الشفقة في قلبي ابني ربيعة، صاحبي البستان، فدعوا غلاماً نصرانياً لهما يقال له “عداس”، فأرسلا إليه قطفاً من العنب في طبق، فلما وضع عداس العنب بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال له: كل

مدّ الرسول صلى الله عليه وسلم يده قائلاً: بسم الله، ثم أكل، فقال عداس متعجباً: “والله إن هذا الكلام ما يقوله أهل هذه البلاد، فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم: ومن أي البلاد أنت؟ وما دينك؟ قال نصراني، وأنا رجل من أهل نينوى (قرية بالموصل)، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: من قرية الرجل الصالح يونس بن متى؟

فقال عداس: وما يدريك ما يونس بن متى؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ذلك أخي، كان نبياً وأنا نبي، فانكبّ عداس على رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل رأسه ويديه وقدميه

قصة اسلام الجن مع النبي

قصة إسلام الجن بالنبي صلى الله عليه وسلم

بعد دعاء النبي في الطائف انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم راجعاً إلى مكة، حتى إذا كان بنخلة قام من جوف الليل يصلي، فمرّ به النفر من الجن، الذين ذكرهم الله تبارك وتعالى، فاستمعوا له، فلما فرغ من صلاته ولّوا إلى قومهم منذرين قد آمنوا به وأجابوا إلى ما سمعوا

وقد ذكر الله عز وجل قصة الجن مع النبي صلى الله عليه وسلم، قال تعالى: {وإذ صرفنا إليك نفراً من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولّوا إلى قومهم منذرين، قالوا يا قومنا إنا سمعنا كتاباً أنزل من بعد موسى مصدقاً لما بين يديه يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم، يا قومنا أجيبوا داعي الله وآمنوا به يغفر لكم من ذنوبكم ويجركم من عذاب أليم، ومن لا يجب داعي الله فليس بمعجز في الأرض وليس له من دونه أولياء أولئك في ضلال مبين)

قصة ملك الجبال مع النبي صلى الله عليه وسلم

عندما غادر النبي صلى الله عليه وسلم الطائف، وهو مهموم النفس، مكلوم الفؤاد، فلم يستفق إلا وهو “بقرن الثعالب”، كما في صحيح البخاري ومسلم

عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا رسول الله هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أحد؟ فقال: لقد لقيت من قومك، وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة إذ عرضت نفسي على ابن عبد ياليل بن عبد كلال، فلم يجبني إلى ما أردت،

فانطلقت وأنا مهموم على وجهي، فلم أستفق إلا بقرن الثعالب، فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد أظلتني فنظرت فإذا فيها جبريل فناداني فقال: إن الله عز وجل قد سمع قول قومك لك وما ردوا عليك، وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت، قال: فناداني ملك الجبال وسلم عليّ،

ثم قال: يا محمد إن الله قد سمع قول قومك لك، وأنا ملك الجبال، وقد بعثني ربك إليك لتأمرني بأمرك فما شئت؟ إن شئت أطبق عليهم الأخشبين، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئاً”

قصة ملك الجبال مع النبي ورده عليه

أهمية دعاء النبي في الطائف

من أهمية دعاء النبي في الطائف أنها تعلم العباد أن الشكوى إلى الله تعبد، والضراعة له والتذلل على بابه تقرب وطاعة، وللمحن والمصائب حكم، من أهمها أنها تسوق صاحبها إلى باب الله تعالى، وتلبسه جلباب العبودية له، فكان دعاء النبي في الطائف تعليم لنا بأن هذه هي وظيفة المسلمين عامة والدعاة خاصة، وكان بطول ضراعته والتجائه إلى الله تعالى يعلمنا وظيفة العبودية ومقتضياتها

  • كما نستفيد من دعاء النبي في الطائف أن يتعلم العبد أنه مهما ضاقت به الأرض فأبواب السماء مفتوحة له، معطاءة، والمسافة قصيرة بين السماء والأرض
  • نستفيد من دعاء النبي في الطائف استغن عن العباد وكن مع رب العباد
  • نستفيد من دعاء النبي في الطائف تحقق بذلك يعطيك من عزه
  • نستفيد من دعاء النبي في الطائف تحقق بفقرك يعطيك من غناه
  • نستفيد من دعاء النبي في الطائف هل تريد خرق العوائد وأنت ما خرقت من نفسك العوائد
  • نستفيد من دعاء النبي في الطائف ألا يترك العبد الدعاء والتضرع لله تعالى
  • نستفيد من دعاء النبي في الطائف أن نمتثل حق الامتثال والاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم وألا نترك هذا الدعاء في كل يوم، فأجمل الأدعية ما دعاه الحبيب صلى الله عليه وسلم
  • نستفيد من دعاء النبي في الطائف أن أهم شيء في الكون هو رضى الله عز وجل
    • ليتك تحلو والحياة مريرة             وليتك ترضى والأنام غضاب
    • وليت الذي بيني وبينك عامر        وبيني وبين العالمين خراب
    • إذا صح منك الود فالكل هين        وكل الذي فوق التراب تراب
  • نستفيد من دعاء النبي في الطائف أنه يعلمنا حق التوكل على الله تعالى
  • نستفيد من دعاء النبي في الطائف أن يتعلم العبد مقام العبودية لله تعالى
  • نستفيد من دعاء النبي في الطائف رحمة النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال الحبيب: “عسى الله أن يخرج من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئاً”

اقرأ أيضاً: الصبر عند الابتلاء كيف يكون وما هي الصالقة والحالقة والشاقة؟

دخول النبي مكة في جوار المطعم بن عدي

بعد دعاء النبي في الطائف، عاد النبي صلى الله عليه وسلم مع زيد بن حارثة يريد الدخول لمكة، مهموم النفس مكلوم الفؤاد، فقال له زيد: “كيف تدخل عليهم يا رسول الله وهم أخرجوك؟ فقال: يا زيد إن الله جاعل لما ترى فرجاً ومخرجاً وإن الله ناصر دينه ومظهر نبيه”

ثم أرسل رجلاً من خزاعة إلى مطعم بن عدي يخبره أنه داخل مكة في جواره، فاستجاب مطعم بن عدي لذلك، وعاد رسول الله صلى الله عليه وسلم لمكة

ولما مات المطعم بن عدي بعد هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه إلى المدينة، رثاه حسان بن ثابت بقصيدة مجازاة له على ما صنعه مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

للمزيد اقرأ: السيرة النبوية على ضوء القرآن والسنة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد