العشر الأولى من ذي الحجة فضلها والأعمال الصالحة المستحبة فيها

376

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعتبر أيام العشر الأولى من ذي الحجة من الأيام الميمونة، والليالي المرجوّة، التي تفضل الله بها على أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، هذه الأمة منحها الله الانتقال من موسم طاعة إلى طاعة أخرى، فنحن من فترة وجيزة ودعنا رمضان لنستقبل أيام العشر من ذي الحجة التي فيها خير يوم طلعت فيه الشمس إنه يوم عرفة، هذه الأيام المباركات أقسم الله بها في قرآنه فقال تعالى: (والفجر، وليال عشر)، والليالي العشر هي ليالي العشر الأولى من ذي الحجة أقسم الله بها ليلفت النظر إلى أهميتها وكرامتها، وقد أمر الله عباده من الاكثار من الذكر في هذه الأيام فقال تعالى: (وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالاً وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق، ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات) قال ابن عباس: الأيام المعلومات: هي العشر الأولى من ذي الحجة

فضل العشر الأولى من ذي الحجة:

  • العمل الصالح فيها من أحب الأعمال إلى الله لقوله صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري ومسلم من حديث ابن عباس رضي الله عنهما “ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله تعالى من هذه الأيام – أي العشر الأولى من ذي الحجة – قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء”.
  • يمكن للمسلم أن يطبق الأركان الخمس في هذه العشر: يقول الحافظ بن حجر: “إن أمهات العبادات جُمعت في هذه العشر: الشهادتان، الصلاة، الصيام، الزكاة، الحج” فالصلاة لا يقطعها المسلم التي هي صلة بين العبد وربه، أما الصيام: فهو من أعظم الأعمال في هذه الأيام فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم أغلبها، وكذلك يمكن للمسلم أن يُعطي زكاته في هذه الأيام، وكذلك فيها الحج.
  • أن الله أودع فيها خير يوم طلعت فيه الشمس إنه يوم عرفة ففي صحيح مسلم عن قتادة رضي الله عنه “سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عرفة؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “يُكفر  السنة الماضية والباقية”
ماذا على شرفي هذه الايام العلم فعذي الحجة3

من الأعمال الصالحة في أيام العشر من ذي الحجة:

  • الانفاق في سبيل الله
  • الكلمة الطيبة، الأمر بالمعروف، النهي عن المنكر
  • الكف عن الغيبة والنميمة
  • مساعدة المساكين والأيتام والعجزة
  • كف الأذى عن المسلمين
  • التهليل والتحميد والتكبير

فهذه الأيام يتنافس فيها الصادقون، فسابق الزمن، فالأيام معدودة، والأنفاس محسوبة، وتضرع لله تعالى بالدعاء وناجه بكلمات صادقة خاشعة فالله كريم حليم يقبل الدعاء..

أنا إن تبت منّاني، وإن أذنبت رجّاني 

                                             وإن أدبرت ناداني، وإن أقبلت أدناني

وإن أحسنت جازاني، وإن قصرت عافاني

                                             إلهي أنت رحماني، فصرّف عني أحزاني

                                  بفضل هذه الأيام    

موقع بقعة أمل يتمنى لكم عملاً صالحاً متقبلاً في هذه الأيام المباركة                                   

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد