فقه دينك

حكم الاستعاذة عند الجمهور

ما هو حكم الاستعاذة وصيغ الاستعاذة الصحيحة عند العلماء

ما حكم الاستعاذة عند الجمهور، وما حكم الاستعاذة والبسملة عند قراءة القرآن، تعرف على حكم الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، وما معنى الرجيم

تعريف الاستعاذة

الاستعاذةُ لغة: الاعتصام والتحصن

الإستعاذة اصطلاحاً: لفظ يحصل به التقرب والتحصن إلى الله تعالى، والاعتصام به من الشيطان الرجيم، والاستعاذةً ليست من القرآن بالإجماع

معنى الاستعاذة

معنى التعوذ الالتجاء إلى الله تعالى والاعتصام والتحصن من الشيطان الرجيم

وقيل في معنى الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم أن:

  • العوذ: هو الالتجاء لقوي كي تتقي به الشر
  • اللوذ: الالتجاء بقوي لكي يجلب لك الخير

وقيل في معنى التعوذ: أي نلجأ إلى الله بضعفنا إلى قوة الله، أي يا رب أنا لاجئ إليك من عدو سلط علي تراه ولا أراه، تقدر عليه ولا أقدر عليه، اصرفه عني واصرف عني وساوسه حتى إذا تلوت كلامك فهمته وامتثلت فيه من أوامر ونواه

أما معنى الرجيم: أي المطرود من رحمة الله

حكمة الاستعاذة

إن من يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم بأن تقول: “أَعُوذُ بالله من الشيطان الرجيم” له حكم عديدة وفائدة متينة تحصل عليها بواسطة التعوذ

ذكرها الشيخ أيمن سويد أنه توسل إلى الله بضعفنا بأن يقوينا، ويطرد عنا الشيطان ووسواسه من كل هامة ومن كل عين لامة، فكأنك تقول يا رب أنا ألجأ إلى الله وقوته من عدو سلط علي تراه ولا أراه، تقدر عليه ولا اقدر عليه، اصرفه عني واصرف عني وساوسه

إقرأ أيضا:أحكام الصيام

اقرأ أيضاً في بقعة أمل: حب الرسول لعائشة

حكم الاستعاذة عند جمهور العلماء

 

سؤال هام ما حكم الإستعاذة بالله من الشيطان الرجيم وهل الاستعاذةُ واجبة يا ترى أم يستحب قراءتها

اختلف أهل الفقه في حكم الاستعاذة بالله:

  • فقال بعضهم إلى أنها واجبة في الصلاة وخارجها، وقد استدل من ذهب إلى هذا القول بظاهر الآية في قوله تعالى: {فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم}

فقالوا: إن الأمر يقتضي الوجوب، كما استدلوا على ذلك بمواظبة النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك، وحث الصحابة على ذلك

  • أما حكم الاستعاذة بالله عند جمهور العلماء: هي مستحبة: سواء كان في الصلاة أو خارجها، وحملوا الأمر في الآية على الندب والاستحباب

ما هو حكم الاستعاذة وصيغ الاستعاذة الصحيحة عند العلماء ودليلها

حكم الاستعاذة في الصلاة

حكم الاستعاذة قبل قراءة الفاتحة في الصلاة عند المالكية مكروه التعوذ وأيضاً البسملة قبل الفاتحة والسورة، لحديث أنس رضي الله عنه: (أن النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر كانوا يفتتحون الصلاة بالحمد لله رب العالمين)

  • وقال الحنفية في حكم الإستعاذة في الصلاة: يتعوذ في الركعة الأولى فقط أثناء افتتاح الصلاة
  • وقال الشافعية والحنابلة في حكم الاستعاذة قبل قراءة الفاتحة في الصلاة: يسن التعوذ سراً في أول ركعة قبل القراءة

والأفضل في حكمها: الاستعاذة بالله الاتيان بها هو الأفضل احتياطاً من إثم تاركها عند من أوجبها تحصيلاً للثواب لقوله تعالى: {فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم}

إقرأ أيضا:فدية الصيام للمريض

حكم الاستعاذة والبسملة عند قراءة القرآن

أحكام الاستعاذة والبسملة قبل القراءة ذكرها علماء التجويد وأهل العلم من جمهور أهل العلم

اتفق علماء التجويد في حكم الاستعاذة قبل القراءة أنها مطلوبة، لكن اختلفوا في الوجوب أو الندب حول الاستعاذةٍ قبل قراءة القرآن

  • فمن قال أن حكم الاستعاذة واجبة: أي يأثم تاركها
  • ومن قال أن حكم الاستعاذة مندوبة: أي لا يأثم تاركها

أما حكم البسملة: فأجمع العلماء على أن البسملة جزء آية من سورة النمل في قوله تعالى: {إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم}

واختلفوا هل هي آية من الفاتحة أو لا؟ واتفقوا على أنها آية من سورة النمل، كما أجمعوا على إثباتها في بداية كل سورة من القرآن سوى سورة التوبة

حكم الاستعاذة في وسط السورة

إن حكم الاستعاذة في وسط السورة أن الاستعاذةَ تقرأ في بداية القراءة فقط، أما في وسط السورة فلا تعاد إلا إذا انقطع عن القراءة بفاصل أجنبي أي غير متعلق بالقراءة، فعندئذ يعيد الاستعاذة بالله

أما حكم من قطع قراءته بسبب غير أجنبي كسعال وعطاس أو أمر متعلق بالقرآن فلا يعيد التعوذ

اقرأ أيضاً في بقعة أمل: كيفية صلاة الاستخارة

إقرأ أيضا:زكاة الفطر

حكم الاستعاذة في كل ركعة

هل حكم الاستعاذة واجب في كل ركعة؟ أم هل الاستعاذة خاصة في الركعة الأولى فقط عند العلماء؟

  • قول الجمهور في حكم الاستعاذة في الصلوات: أنها تختص بالركعة الأولى فقط بعد دعاء الاستفتاح
  • وقول الشافعي في حكم الاستعاذة: تستحب قراءة التعوذ في كل ركعة، وهو قول الحسن البصري، وعطاء، وإبراهيم النخعي

حكم الاستعاذة من الشيطان عند التثاؤب

حكم الاستعاذة بعد التثاؤب لم يرد نص من كتاب الله أو سنته على استحباب التعوذ من الشيطان عند التثاؤب، لكن ورد بأن التثاؤب من الشيطان

لكن يجوز الاستعاذة بعد التثاؤب من الشيطان الرجيم، لأن النبي صلى الله عليه وسلم هو من علمنا بأن الشيطان يطرد بالاستعاذة، كما يطرد بالاستعاذة عند البدء بتلاوة القرآن الكريم، ويطرد بالتعوذ عند الغضب

هذا هو حكم الاستعاذة من الشيطان عند التثاؤب أنه يجوز الاستعاذة

ما هو حكم الاستعاذة وصيغ الاستعاذة الصحيحة عند العلماء ودليلها من القرآن

صيغ الاستعاذة

بعد أن تعرفنا على حكم الاستعاذة سنتعرف على صيغ الاستعاذة لقد ورد في صيغ الاستعاذة من الشيطان الرجيم عدة صيغ، وكل صيغ الاستعاذة مشروعة، أي يجوز أي صيغة منها

ودليل ذلك بحديث الصحابي سليمان بن صرد قال: (استب رجلان عند النبي صلى الله عليه وسلم، ونحن عنده جلوس، وأحدهما يسب صاحبه مغضباً، قد احمر وجهه،

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “إني لأعلم كلمة، لو قالها لذهب عنه ما يجد، لو قال: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم” هذا اللفظ الذي اختاره جمهور الفقه لأنه هو الذي ذكر في القرءان الكريم،

  • ومن صيغ الاستعاذة: “أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم”

ويستدل على ذلك ما ورد في سنن أبي داود والترمذي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل كبر، ثم يقول: “سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك” ثم يقول: لا إله إلا الله ثلاثاً، ثم يقول: الله أكبر كبيراً ثلاثاً، أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه، ونفخه، ونفثه)

أفضل دعاء الاستعاذة ما ورد في سيد الاستغفار الذي ورد في صحيح الإمام البخاري رحمه الله: (اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت)

دليل الاستعاذه

قال الله تبارك وتعالى في كتابه العزيز: {فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم}

وقوله تعالى: {وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم}

وقال تعالى: {ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم، وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم، وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم}

تفسير الاستعاذة

تفسير الاستعاذة وحكمة الاستعاذة هي: أي نلجأ إلى الله بضعفنا إلى قوة الله، أي يا رب أنا لاجئ إليك من عدو سلط علي تراه ولا أراه، تقدر عليه ولا أقدر عليه، اصرفه عني واصرف عني وساوسه، فالاستعاذة هامة حتى إذا تلوت كلامك فهمته وامتثلت فيه من أوامر ونواه

مواطن الاستعاذة

  • عند البدء في تلاوة القرآن الكريم
  • عند الغضب
  • عند الخوف من سوء أو مكروه
  • دعاء الاستعاذة من عذاب القبر

لقد ورد في صحيح الإمام البخاري رحمه الله عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو ويقول: “اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر، ومن عذاب النار، ومن فتنة المحيا والممات، ومن فتنة المسيح الدجال”

فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يحرص أن يعلم أصحابه دعاء الاستعاذة من عذاب القبر حتى يتجنبوه بفضل الله

بعد أن تعرفنا على حكم الاستعاذة سنتعرف على دعاء الاستعاذة من الامراض والحسد

ما هو حكم الاستعاذة وصيغ الاستعاذة الصحيحة عند العلماء ودليلها من القرآن والسنة

دعاء الاستعاذة من الامراض

لقد ورد في صحيحي الإمام البخاري ومسلم رحمهما الله عن أبي هريرة رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من جهد البلاء، ودرك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء)

ومن دعاء النبي عليه الصلاة والسلام في صحيح الإمام مسلم رحمه الله: (اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك)

وقال النبي عليه الصلاة والسلام: (من قال بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات لم تصبه فجأة بلاء حتى يصبح، ومن قالها حين يصبح ثلاث مرات لم تصبه فجأة بلاء حتى يمسي)

ماذا يحدث للشيطان عند الاستعاذة

أفضل وسيلة يحصل فيها على طرد الشيطان هي الاستعاذة، حيث يطرد فوراً من قرب المسلم، ويطرد سواء داخل الصلاة أو خارجها، قال تعالى: {وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين، وأعوذ بك رب أن يحضرون}

ودليل ذلك روى البخاري ومسلم عن سليمان بن صرد رضي الله عنه قال: (كنت جالساً مع النبي صلى الله عليه وسلم ورجلان يستبان، فأحدهما احمر وجهه، وانتفخت أوداجه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “إني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد، لو قال: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ذهب عنه ما يجد”)

فإن مشروعية الاستعاذة عند الغضب ثابتة وهي سنة

دعاء الاستعاذة من الحسد

هل يوجد دعاء الإستعاذة من الحسد، من أهم أدعية الاستعاذة قراءة المعوذات وسورة الاخلاص

“بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم” ثلاث مرات

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: (لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يدع هؤلاء الدعوات حين يمسي وحين يصبح: اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي، وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي)

دعاء الاستعاذه من شر الناس

“أعوذ بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة”

“اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي، وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي)

أوجه الإستعاذة

اتفق القراء في أوجه الاستعاذة على أن افتتاح القارئ بالتعوذ ووصلها بالبسملة له أربعة أوجه عند القراء:

أولاً: قطع الجميع: ذكر القراء الوجه الأول هو قطع الجميع أي فصل الاستعاذة عن البسملة عن أول السورة،وذلك لا بد من وقف على كل منهما، وهذا الوجه هو الافضل وهو الوقف عاى كل منهما

ثانياً: قطع الأول ووصل الثاني بالثالث: أي الوقف على الاستعاذة، ووصل البسملة مع أول السورة

ثالثاً: وصل الأول بالثاني وقطع الثالث: أي وصل الاستعاذة بالبسملة و وقف عليها

رابعاً: وصل الجميع: أي وصل الاستعاذة بالبسملة بأول السورة

هكذا نكون قد انتهينا من الكلام في حكم الإستعاذة بعونه تعالى

السابق
كيفية صلاة الاستخارة
التالي
متى فرضت الصلاة على المسلمين

اترك تعليقاً